بحث هذه المدونة الإلكترونية

لعشقه للتاريخ الفرعونى يصنع تابوت ليدفن فيه

لكل جديد ومهم تابعني على الفيس بوك
صنع أمريكى متقاعد عاشق لتاريخ مصر القديمة نسخة دقيقة طبق الأصل لتابوت فرعونى على أمل أن توضع جثته بعد موته فى هذا التابوت الملكى.

وبدأ الأمريكى ويدعى فريد جونترت ( 89 عاما ) حسبما ذكرت صحيفة "الديلى ميل" البريطانية عمله فى صناعة التابوت الذى كلفه 10 آلاف دولار قبل ربع قرن ( 25 عاما ) درس خلالها فن النجارةـ وقرأ عن دقائق وخصائص الفن المصرى القديم مستمدا معلوماته من عشرات الكتب التى اشتراها خصيصا لهذا الهدف.

ويزن التابوت نحو 140 كيلوجراما ويزيد طوله عن مترين، وهو مصنوع من شجر الأرز ومزين بنقوش ذات ألوان تقليدية من بينها الأحمر والأسود والأخضر والذهبى، ومحفور على جدرانه صور اثنين من آلهة المصريين القدماء هما أوزوريس وأنوبيس.

وكان جونترت المولود عام 1922 وهو العام الذى تم فيه اكتشاف مقبرة الفرعون المصرى الشهير توت عنخ آمون مولعا منذ طفولته بتاريخ مصر القديمة وجمع على مدى سنوات عمره كل ما تيسر له من أشياء تتعلق بالفراعنة والتوابيت، كما زار وادى الملوك فى مصر قبل عشر سنوات.
لكل جديد ومهم تابعني على الفيس بوك

ليست هناك تعليقات:

(( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ))

يتم التشغيل بواسطة Blogger.