بحث هذه المدونة الإلكترونية

مجسات لمراقبة الطعام في أصابع حريرية تؤكل

لكل جديد ومهم تابعني على الفيس بوك
تحرير :آية جمال

صدق أو لا تصدق سنسور للطعام! هل تعرضت قبل ذلك لشراء فاكهة ذات مظهر جيد ولكنها ليست ناضجة؟
إذا كانت إجابتك بنعم .. فلا تقلق الآن فهناك تقنية جديدة تمكنك من تمرير هاتفك ببساطة على أي طعام ، وسوف تعرف في الحال إذا كانت صالحة للأكل أم لا؟

حيث نجح فريق من العلماء بجامعة "تافتس" (Tufts University) بتصميم مواد غذائية تمضغ تماما وبسهولة و توضع كأجهزة استشعار أو مجسات للطعام. ويتم لصقها على البيض، وتختم على الفاكهة، كما يمكن أن ينبهك عندما تكون الفاكهة طازجة، أو يحذرك عندما يكون الحليب قد أصبح مرا أو فقد قيمته.

ومن الجدير بالذكر أن هذه المجسات المرنة تصنع من "أنتينا هوائية" ذهبية تتضمن منقي للحرير,و لقد قام "تاو" وزملاؤه في وضع نماذج أولية لأول مرة عام 2010، فالحرير هو مادة متعددة الاستعمالات بشكل رائع و متنوع, ويمكن استخدامه في العديد من المجالات المختلفة بالإضافة إلى الملابس الفخمة. كما يمكن استخدام الحرير في خيوط الجراحة الطبية، و كذلك الإلكترونيات المرنة ، وفي استعمالات البيولوجيا المختلفة. و قريبا سوف نجده في طعامنا.

يقول الدكتور "هو تيجر تاو" : (Hu Tiger Tao)"يبحث الناس بشكل دائم لإيجاد نوع من الأجهزة الاستشعارية السهلة الاستخدام و تستطيع أن تقدم لنا المعلومات المفيدة عن جودة أو تلف المنتج".

ونظرا لأن فتات الذهب تكون رفيعة جدا مثل ورق الذهب ، لذا الحرير- المصنوع من البروتين النقي- يكون سهل الهضم, و تمتاز أجهزة الاستشعار كلها بالمرونة، ويمكن أن تنحني وفقا لشكل الفاكهة التي تلصق عليه.

كما تصبح طبقة الحرير لزجة عندما تتعرض للمياه و يتم لصق جهاز الاستشعار مباشرة على المواد الغذائية التي تحتاج إلى متابعة، مما يلغي الحاجة للحصول على لصق إضافي للحفاظ على التشبث بالمنتج.

فعندما تنضج الثمار أو تتعفن تنتج تغيرات كيماوية بداخلها, فهذه التغيرات والاختلافات في الفاكهة تترجم إلى ما يسمى خصائص عازلة, فجهاز الاستشعار يلتقط هذا التغييرات فتنبعث منه إشارات كهرومغناطيسية مختلفة يلتقطها القارئ المخصص لذلك .

"تاو" يقول : "إن في وسعنا تفصيل جهاز الاستشعار بحيث يكون حساس للغاية للتغييرات التي تحدث داخل الثمار ، وتكون أجهزة استشعار الموز على سبيل المثال، أكبر قليلا من أجهزة استشعار الحليب, وتستند هذه الأبحاث على تكنولوجيا " RFID" و يكمن الفرق هنا أن هذه الأجهزة ليست إلكترونيات ثابتة ولكنها مرنة، وهذه الملصقات صالحة للأكل " .

ومن الجدير بالذكر أيضا أنهم قاموا بتجربة هذا الجهاز على الموز, والتفاح, والجبن, والبيض. و نشرت نتائج هذا البحث في الدورية العلمية " Advanced Materials".

و اقرأ ايضاً من المواضيع السابقة
لكل جديد ومهم تابعني على الفيس بوك

ليست هناك تعليقات:

(( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ))

يتم التشغيل بواسطة Blogger.