بحث هذه المدونة الإلكترونية

أحمد رشاد : تامر حسنى سارقنى و عارف عنه كتير

لكل جديد ومهم تابعني على الفيس بوك




هو ممثل ومطرب وملحن شاب مصرى اسمه أحمد رشاد ، قام برفع دعوى قضائية ضد المطرب تامر حسنى والمنتج نصر محروس يتهمهما بسرقة لحن وتوزيع أغنية له بعد أن قاموا بتغيير كلماتها وغناها تامر باللغة الإنجليزية بإسم come back to me فى البوم هأعيش حياتى ، تفاصيل أكثر نعرفها منه فى الحوار التالي ..
ما حكاية هذه الواقعة بالضبط؟
منذ عام 2007 تقدمت لشركة نصر محروس بسي دى عليه أغنية من توزيعى ولكن بلحن جيتار فقط ، فأعجبوا باللحن وطلبوا منى عدة ألحان أخرى ، وبالفعل تقدمت لهم بسى دى آخر ثم قمت بتأليف وتلحين أغنية أسمها " روحى رايحة "  وقام بتوزيعها أحمد عصام ونزلتها على سى دى وأعطيتها لهم.
ثم فؤجئت بعد عدة أشهر قليلة بنزول أغنية بنفس اللحن والتوزيع فى ألبوم تامر حسنى " هأعيش حياتى " بتوزيع كريم عبدالوهاب وبكلمات باللغة الأنجليزية بمعانى سيئة وإيحاءات جنسية وشتائم وسب وقذف فى الذات الإلهية وعندما ذهبت إليهم وطالبتهم بحقى الأدبى والفنى أنكروا أى حقوق لى ، وبعد ذلك أخذ عنوان الأغنية روحى رايحه وأعطاها لهيثم شاكر بتوزيع جديد.
 ولماذا لم ترفع الدعوى منذ ذلك التاريخ الذى سُرقت فيه أغنيتك؟!
أولاً بعد أن طالبتهم بحقى وأنكروا طلبوا منى العمل فى الشركة بعقد إحتكار لكننى رفضت فطاردونى بسيارات مرسيدس وهددونى لأننى أعلم عنهم الكثير ..
وما سبب رفضك للعمل فى الشركة؟

لأن عقد الإحتكار سيجعل نصر محرس يتحكم فى عملى ويأخذ العديد من الألحان التى يقوم بتوزيعها بمعرفته ويكسب مادياً من الحفلات التى أحييها.
وما الذى يثبت إدعائك أن تامر حسنى ونصر محروس سرقا لحن وتوزيع أغنيتك؟

بالتأكيد لدّى ما يثبت كلامى فقد قمت بتسجيل الأغنية فى الشهر العقارى.
لكنك لست معروفاً سواء فى التمثيل أو الغناء ؟

أنا خريج كلية الآداب قسم إخراج وتمثيل جامعة حلوان ودرست دراسات حره فى الموسيقى واكتب كلمات أغانى وأغنى والحن على البيانو والجيتار.
بالنسبة للتمثيل قدمت العديد من العروض المسرحية على مركز الهناجر مثل مسرحية الإدانة مع تيسير فهمى , الأم الشجاعة, كوميديا عائلية ومسلسلات رجل الأقدار, كلام مباح وحالياً أقدم عرض مسرحية الديكتاتور, برنامج ما تيجى أقولك مع حسين الإمام أما الغناء وزعت كلمات تتر برنامج وزارة ما تمت للفنان عزت أبو عوف.
لكل جديد ومهم تابعني على الفيس بوك

ليست هناك تعليقات:

(( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ))

يتم التشغيل بواسطة Blogger.