بحث هذه المدونة الإلكترونية

زوجة شقيقه رفضت تعاشره فقتلها !

لكل جديد ومهم تابعني على الفيس بوك



جريمة بشعة شهدها مركز اطفيح التابع لمحافظة الجيزة بمصر عندما قتل عامل زوجة شقيقه، بعدما رفضت معاشرته وبصقت في وجهه، فتم القبض على المتهم الذى اعترف بارتكابه للواقعة، مستغلا عدم وجود شقيقه، وتسلل إلى زوجته وعرض عليها معاشرتها جنسيا، إلا أنها رفضت وهددته بفضح أمره، فأطلق الرصاص عليها خوفا من الفضيحة.

كان اللواء أحمد سالم الناغي مدير أمن الجيزة قد تلقى إخطارا من مأمور مركز شرطة أطفيح بمقتل ربة منزل داخل شقتها في ظروف غامضة، فانتقل المقدم محمد فيصل رئيس المباحث إلى مكان الواقعة، وتبين أن الجثة لـ"مروة.ش.م، ربة منزل (18 سنة) وبجسدها طلق ناري في الصدر، واستمع ضباط المباحث إلى أقوال زوجها "خالد.ش.ع" نجار (19 سنة)، والذى أفاد أنه كان في عمله، وعاد آخر اليوم ليجد زوجته غارقة في دمائها ولم يتهم أحداً.

تم تشكيل فريق بحث من ضباط المباحث، أشرف عليه اللواء كمال الدالي مدير مباحث الجيزة والعميد محمود فاروق مدير المباحث الجنائية لكشف غموض الواقعة عن طريق جمع التحريات عن المجنى عليها وعلاقاتها، والأشخاص الذين تتردد عليهم وخصومها، ودلت التحريات الأولية على أن شقيق زوجها "أحمد" عامل (21 سنة) وراء ارتكاب الواقعة، فتم القبض عليه.

اعترف المتهم أمام العميد رشدي همام مفتش مباحث الجيزة تفصيليا بارتكابه للواقعة، مؤكداً أن شقيقه يقيم بالطابق الثاني من المنزل، ويخرج يوميا للعمل منذ الصباح ولا يعود إلا آخر النهار، ويوم الحادث استغل غياب شقيقه وتسلل إلى شقته، وطرق الباب ففتحت له زوجته، وحاول التهجم عليها ومعاشرتها جنسيا، إلا أنها رفضت، وبصقت على وجهه، وهددته بفضح أمره لدى زوجها، فأسرع إلى الدور الأرضي من المنزل، وأحضر فرد خرطوش، وأطلق منه الرصاص عليها خوفا من الفضيحة، فتحرر المحضر رقم 644 لسنة 2012 بالواقعة، وباشرت النيابة التحقيقات.
لكل جديد ومهم تابعني على الفيس بوك

ليست هناك تعليقات:

(( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ))

يتم التشغيل بواسطة Blogger.