بحث هذه المدونة الإلكترونية

أرنولد شوارزينجز كمال اجسام بمعنى الكلمة

لكل جديد ومهم تابعني على الفيس بوك

هو أفضل من مارس رياضة كمال الأجسام على الإطلاق " هكذا تحدث عنه جو ويدر الأب الروحى لكمال الأجسام فى العالم .. كثيرون يعتبرونه النموذج الأكمل لما يجب أن يكون عليه الجسد البشرى .. هو الرجل الذى بهر العالم لعشرات السنوات بجسده .. ثم بهره لسنوات أخرى بأفلامه ، ولازال يبهره بأداءة السياسى القوى حتى وصوله لمنصب عمدة مدينة كاليفورنيا الأمريكية .. الرجل الذى أمتلك جميع أشكال القوة ، قوة الجسد ثم قوة الشهرة ثم قوة المال .. وأخيرا قوة السياسة.

"لا أعتقد أنه يوجد من حصل على المادة الخام للقوة كما حصل عليها هذا الرجل" هذا كان تعبيرا جرى على لسان أحد المعلقين فى أثناء انتخابات ولاية كاليفورنيا الأمريكية التى نجح أرنولد فى الفوز بها لثلاث مرات على التوالى .
" أعتقد أنه عندما ننظر إلى أرنولد شوارزنجر وما حققه فإننا نتمنى جميعا أن نصبح من لاعبى كمال الأجسام " هكذا تحدث معلق آخر.

إن ذلك " الأسطورة الفيزيائية" كما كانوا يطلقون عليه الذى كاد يحقق كل ما تمناه انسان على ظهر الأرض قد إنطلق من مجرد صبى فى الخامسة عشرة من عمره عندما دخل صالة جيم لأول مرة لا يعرف مكان عضلة الباى سيبس كما اعترف هو قبل ذلك إلى صاحب أشهر عضلة باى فى القرن العشرين عن طريق فلسفة خاصة وأسلوب فريد فى استخدام العقل قبل الجسد لتحفيز نمو العضلة ، فكما يقول أرنولد إن بناء العضلة الحقيقى يكون عن طريق العقل والتركيز فى أداء الحركة قبل أن يكون عن طريق التمرين الشاق ، استمع اليه وهو يحكى عن تجربته فيقول : عندما بدأت التمرين كمراهق سنة ١٩٦٢ كان الأتوبيس الأخير من " بارز" المكان الذى يوجد به الجيم الذى أتمرن فيه الى بيتى فى " شال" ينطلق فى السابعة مساء وتمرينى كان ينتهى بعد السابعة لهذا كنت أركب دراجتى للبيت بعد كل تمرين ، ولأن يدى كانت دائما مخدرة بشكل قوي من التمرين فكثيرا ما كنت زفقد قدرتى فى السيطرة على الدراجة فأسقط فى حفرة بجانب الطريق ، كان شعورا ممتعا أن أجلس فى هذه الحفرة ويداى تؤلماننى .. كانت يدى تؤلمنى لدرجة أنه لم يكن بإمكانى تمشيط شعرى فى اليوم التالى ولكنى سعيدا كنت أدرك أن ذلك الألم معناه أن عضلاتى تنمو.

بعد أن تفتح لى عالم كبير ، وبعد أن أصبحت الزعيم .. أكتشفت أننى يمكننى أن أجعل نفسى ذلك الشخص الذى طالما تمنيته .. فبالتركيز وبالتمرين وبتكريس الوقت الكافى فإن بإمكانى أن أحقق أهدافى مهما كانت تبدو صعبة .. وعندما أصبحت أكبر أحتفظت بحماسى ليس فقط لكمال الأجسام ولكن للحياة نفسها ، فكل ما طبقت من آراء وقررت من أمور ُي حياتى العملية كان له أساس فى رياضة كمال الأجسام .

فى هذا الفيديو سنري أرنولد أيام مجده وتألقه ..ستتمنون أن تحصلون على مثل هذا الجسد .. فى حلقات أخرى قادمة بإذن الله سنخبركم كيف تعيشون وتتمرنون وتأكلون كما يعيش ويتمرن ويأكل لاعبو كمال الأجسام الحقيقيون .. فتابعونا
لكل جديد ومهم تابعني على الفيس بوك

ليست هناك تعليقات:

(( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ))

يتم التشغيل بواسطة Blogger.