بحث هذه المدونة الإلكترونية

بالصور صحيفة بريطانية ترصد لمحات "غضب الرحمن" على الإسرائيليين الأسبوع الماضي !

لكل جديد ومهم تابعني على الفيس بوك











ترجمة - صافيناز محمد
لمحة من مظاهر الغضب الإلهي، يعشيها الآن الاسرائيليون في مدينة القدس المحتلة بفلسطين حيث سلط الله عز وجل احد جنوده ليذوقوا نطفة من عذابه على الأرض، وذلك بعدما جمدت أحوال الطقس السىء الحياة لديهم لأول مرة منذ أربعة سنوات                                                    
وكانت صحيفة" دايلي ميل" البريطانية قد أفردت تقريراً مصوراً يبرز مدى ما تعانيه مدينة القدس الواقعة تحت الاحتلال الاسرائيلي من طقس سىء إذ ضرب المنطقة مناخ لم تشهده منذ أربع سنوات حيث لم تترك الثلوج شيئاً إلا وغطته بالكامل للتحول المدينة إلى اللون الأبيض كما لو كانت قطعة من أوروبا.

وقد أفردت الصحيفة التقرير تحت عنوان " أورشليم تتصبح بطقس شتوى يغطيها بالكامل" دعمته بمجموعة من الصور تجسد مظاهر الحياة التي عاشها سكان المدينة الاسبوع الماضي حيث شهدت المنطقة المقدسة سقوطاً غير كثيف للثلوج بلغ ارتفاع الجليد فيها "3 سم" يوم الاربعاء الماضي، ومن المتوقع أن يزداد الارتفاع إلى "10 سم".

في الصورة الاولى يبدو المسجد الاقصى شامخاًً رغم سوء أحوال الطقس والضباب وكرات الثلج الصغيرة المحيطة به، بينما تتوقف مظاهر الحياة في الصورة الثانية ماعدا مجموعة قليلة من الاسرائيليون يحاولون التعايش مع الوضع.

وكما هو واضح في الصورة الثالثة فتبدأ عمليات التحايل من أجل التعايش النسبي مع الطقس حيث تظهر فتاتان وعلى رؤوسهن قبعات مغطاه بأكياس البلاستيك، تلتها صورة يحاول فيها طلبة احدى المدارس بالقدس السير سريعاً كي يصلوا لمنازلهم.

أما الصورة الخامسة، فقد خلى فيها حائط المبكى المعروف عند جدار المسجد الاقصي من المصلين اليهود، ليس هذا فحسب فقد غطت الثلوج أسطح المكاتب المخصصة للصلاة، وحتى قبورهم فتظهر كبساط أبيض كما هو واضح في الصورة السادسة.

وقد اختلف الوضع عند السكان الفلسطينيون فسوء الطقس لن يكون أسوأ حالاً مما هم عليه الآن حيث بدا الأمر وكأن شيئاً لم يكن، بل على العكس فقد أدخلت الثلوج المتساقطة البهجة على قلوبهم، إذ راحوا يتقاذفون كرات الجليد فيما بينهم ويلهون بها ويظهر ذلك في الصورة الثامنة والعاشرة.

 و اقرأ ايضاً من المواضيع السابقة

اهداف مباراتي الارسنال × ليفربول & مانشستر سيتي × بولتون في الدوري الانجليزي علي اكثر من سيرفر

لكل جديد ومهم تابعني على الفيس بوك

ليست هناك تعليقات:

(( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ))

يتم التشغيل بواسطة Blogger.