بحث هذه المدونة الإلكترونية

6060 سنة سجن لمشاركته في مذبحة

لكل جديد ومهم تابعني على الفيس بوك

قضت محكمة في عواتيمالا، على جندي سابق من القوات الخاصة بالسجن 6060 عاماً، لمشاركته في مذبحة وقعت عام 1982 قتل فيها 201 شخص.

ورحل بدرو بيمنتل (55 عاماً) من لوس انجليس في ولاية كاليفورنيا الأميركية العام الماضي، ليواجه تهمة القتل وارتكاب جرائم ضد الانسانية، وهو خامس جندي يصدر عليه حكم في غواتيمالا عن دوره في مذبحة لاس دوس ايريس التي وقعت في ذروة الحرب الأهلية الوحشية في البلاد.
وعدد سنوات السجن الذي قضت به المحكمة، هو رمزي بالدرجة الأولى لأن قوانين غواتيمالا تسمح بالسجن 50 عاماً كحد أقصى.
وكان جندي سابق شارك في المذبحة، شهد أن بيمنتل كان من بين 20 جندياً توجهوا إلى إحدى القرى في ديسمبر عام 1982 للبحث عن أسلحة مفقودة.

ثم قام الجنود بعد ذلك بربط أعين القرويين، ومن بينهم طفل وليد وضربوهم بهراوات حتى الموت قبل ان يلقوا بهم في بئر عمقها 15 متراً.
وقضت المحكمة بالسجن على بيمنتل بالسجن 30 عاماً عن كل نفس قتلها في الهجوم، إضافة إلى 30 عاماً عن جرائم ضد الانسانية.
لكل جديد ومهم تابعني على الفيس بوك

ليست هناك تعليقات:

(( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ))

يتم التشغيل بواسطة Blogger.