بحث هذه المدونة الإلكترونية

فلسطيني يقبل جمجمة ابنه الذي عاد إليه هيكلا عظميا بعد 35 عاما من الأسر

لكل جديد ومهم تابعني على الفيس بوك

في مشهد مؤلم يقوم والـــد الشهيد الفلسطيني حافظ أبو زنط بتقبيل رأس ابنه الذي كان يتوقع عودته ورؤيته بعد إفراج العدو الصهيوني عن جثته بعد  احتجازها لمدة 35 عـــاماً

وتؤكد الصورة التي بثتها وكالة رم للأنباء الفلسطينية حجم المعاناة التي يعيشها الشعب الفلسطيني مع الاحتلال الصهيوني.
 
لكل جديد ومهم تابعني على الفيس بوك

ليست هناك تعليقات:

(( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ))

يتم التشغيل بواسطة Blogger.